أخبار ايثريومأخبار بيتكوينالعملات البديلةايثريومبيتكوين

السوق السوداء “طريق الحرير” وراء التراجع الحاد لسوق العملات الرقمية


تضاربت التوقعات و التنبؤات  بمصير العملات الرقمية بين صعود و نزول في هذه الفترة التي تختلف عن سابقاتها على جميع الأصعدة مع التوتر الذي يشهده النظام المالي العالمي في ظل صراعات دولية كانت العملات الرقمية فيها كلمة السر و توسع مجتمع التشفير , عوامل لم تشفع لسوق العملات الرقمية و لم تمنع تراجعه المتكرر و التي كانت آخرها اليوم

شهدت سوق العملات الرقمية تراجعا حادًا خلال ساعة واحدة فقط ، حيث انخفض إجمالي القيمة السوقية ب12 مليار دولار ، و تلونت مؤشرات العملات ال100 الأولى باللون الأحمر حسب موقع “كوين ماركت كاب” اليوم

سقط البيتكوين مرة أخرى تحت عتبة 7،000 $. ا بنسبة 5٪ تقريبًا خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة ، حيث تم التداول بسعر 6،997 دولارًا. لتفقد بذلك العملة الأولى أرباحها الشهرية

كما تكبدت شركة ايثريوم خسائر كبيرة، حيث انخفض سعرها إلى ما دون سعر 300 دولار. يتم تداول ايثريوم حاليًا بسعر 258 دولارًا ، بانخفاض يقدر بأكثر من 10٪ في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة

انخفضت القيمة السوقية الإجمالية لسوق العملات الرقمية بشكل ملحوظ في ساعة واحدة فقط ، و التي تتبع اتجاها هبوطيا. يبلغ إجمالي القيمة السوقية حاليًا حوالي 222 مليار دولار ، بعد أن كان 240 مليار دولار أمس

متوسط الخسائر لمعظم العملات الرقمية المصنفة حسب الرأس المال السوقي في حدود 9 إلى 12 ٪ ريبل ، بيتكوين كاش و “اي أو أس” تراجعت بنسبة 8.54 ٪ ، 11.3 ٪ و 10.76 ٪ على التوالي. يتم تداول الريبل عند 0.30 دولار ، في حين أن أسعار بيتكوين كاش و “اي أو أس” بلغت 562 دولار و 5.85 دولار على التوالي

سجل البيتكوين الذهبي، الذي سيتم شطبه من منصة “بيتراكس” بحلول منتصف سبتمبر ، خسائر أقل حدة  بنسبة 4.6٪ و يتم تداوله عند 20.60 دولار عند كتابة هذا التقرير

من جهة أخرى ، يشهد البيتكوين الماسي   ، وهو شوكة صلبة أخرى من البيتكوين ، نمواً استثنائياً اليوم ، حيث ارتفعت قيمته  بنسبة 120٪ في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة

من المؤكد أن تحديد السبب الفعلي لتراجع سوق العملات الرقمية من بين التحاليل و وجهات النظر المختلفة أمر شبه مستحيل لكن بطريقة أو بأخرى تتعلق حالة السوق بمدى وعي مجتمع التشفير الذي تنامى بشكل ملحوظ من خلال ردات فعله  على اثر انتعاشة السوق أو تراجعه فبعد صعود سعر البيتكوين ليلامس حدود 7300 دولار مع بداية الشهر الجاري شهد هذا المستوى مقاومة تتجلى من خلال تراجع السيولة و ارتفاع تبادل البيتكوين مقابل الدولار و التاثر على جميع منصات التبادل  مما أدى الى تراجع أكثر حدة ، و تعود الأسباب بالأساس الى انتشار التحاليل و التوقعات بتجاوز سعر البيتكوين حدود ال20000 دولار آخر السنة بعد انخفاض حاد ،  حيث ذكر “كليم تشامبرز” الرئيس التنفيذي ل”أي دي أف أن” منذ شهور  أن سعر البيتكوين من المحتمل أن يتراجع  الى 2000 دولار قبل أن يصعد باتجاه ال 20000 دولار، كما صرح “آرثر هايز” الرئيس التنفيذي لبورصة “بيتماكس” أنه يرى سعر البيتكوين في مستوى 3000 دولار قبل صعوده الى 50000 دولار ا , هذه المشاعر صارت طاغية على سوق التشفير حيث يرى معظم المتداولين و امشتثمرين أن البيتكوين لم يلامس القاع الجديد

من جهة أخرى ، كردة فعل بعد الانخفاض الحاد لسوق العملات الرقمية نشر “ران نوينر” المتداول الشهير في تغريدة على تويتر . مدعيا أن “حركة” محفظات التشفير المفترض أن تكون مرتبطة بما يطلق عليه “طريق الحرير” ، وهو سوق سوداء على النت المظلم، يمكن أن تكون سبب هذا الانخفاض

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخاصة بنا Telegram انضم إلى قناة
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
إغلاق