العملات البديلة

العملات الرقمية أو الورقية : لمن المستقبل؟


في عالم تعاني فيه العملات الورقية  ، نجد أن العملات الرئيسية الرقمية مثل البثيكوين تقاوم الضغوط و تقف في وجه الأنظمة المالية الجريحة

نحتاج فقط إلى النظر إلى دول مثل تركيا و فنزويلا و ايران  التي عانت من اضطرابات مالية على مدى الأشهر القليلة الماضية ، حيث يتجلى الاستخدام الحقيقي للبيتكوين وغيرها من العملات المشفرة و التي يأتي دورها بعد انهيار العملات  الرسمية . بعبارة أخرى ، انتشر الوعي بين شعوب الدول التي تعاني اضطرابات خاصة على اثر التوترات السياسية مع ادارة ترامب بأن العملات الرقمية ستكون البديل للخروج من ظلمة النظام المالي العالمي

وفقا “لكوين جايب” في دراسة نشرتها

كشف تحليل للأداء السنوي للعملات الرقمية  وبعض العملات الائتمانية مقابل الدولار الأمريكي في عام 2018 أن بيتكوين، الذي انخفض بنسبة 46.7 ٪ في عام 2017 ، كان أكثر استقرارا من البوليفار الفنزويلي ، الجنيه السوداني. والبيزو الأرجنتيني ،  بنسب  99.99 ٪ ، 61.61 ٪ و 50.5 ٪ على التوالي. يمكننا القول أن هذه الاقتصادات ليست الأفضل أداءا في العالم لإجراء مقارنة معها ، ولكن ولادة العملات الرقمية و اعتماد هذه العملات الجديدة من قبل سكان هذه البلدان ، سيكون لها بالتأكيد تأثير كبير

يمكن الاستنتاج أنه على الرغم من تراجع سعر البيتكوين خلال هذا العام ، إلا أن انخفاضه لم يكن شديدًا مثل عدد العملات التي تدعمها الحكومات والبنوك المركزية. وبهذه الروح ، فإن الحجة بسيطة للغاية: إذا أعطت العملة اللامركزية نتائج أفضل من العملات “المركزية” ، فإن الخيار اللامركزي يقدم بالتأكيد آفاقاً أفضل للمستقبل الذي سيكون فيه البحث عن مقارنات بين العملة الرقمية و المشفرة على نطاق عالمي

ووفقًا لنتائج الدراسة ، فإن “كتوم” (-91.3٪) ، و  “بيتكوين جولد” (-90.6٪) و “نيم” (-89.1٪) هي الثلاث عملات رقمية ذات الأداء الأسوأ ، بينما أفضل المنتجات هي “اي أو أس” (-15.7٪). و “فيشاين” (-27 ٪) و بيتكوين (-46.7 ٪). وبالنسبة للعملات الورقية ، كانت أسوأ العملات هي بوليفار الفنزويلي ، والجنيه السوداني ، والبيزو الأرجنتيني ، بانخفاض بنسبة 99.99٪ ، 61.61٪ و 50.5٪ على التوالي.  و انخفض الدولار الجامايكي ، البيزو الأوروغوياني والروبية الهندية بنسبة 9.3 ٪ ،  9.8 ٪ و 10 ٪ على التوالي

تثبت التوقعات لمستقبل العملات الرقمية ضرورة الالتحاق بصف التكنولوجيا الجديدة و الايمان بها لتحقيق حرية الشعوب الاقتصادية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخاصة بنا Telegram انضم إلى قناة
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
إغلاق