أخبار البلوكشينبلوكشين

بعد عملية الاختراق الأخيرة لموقع فيسبوك : هل صار اعتماد تقنية البلوكشين ضرورة؟


تم اختراق أكثر من 50 مليون حساب مستخدم عادي بشكل غير قانوني أثناء هجوم الدودة على موقع فيسبوك، مستغلين العديد من نقاط الضعف و الفجوات الأمنية
سمحت الفجوات الأمنية للمهاجمين بالحصول على رموز وصول المستخدمين ، وهو رمز رقمي يقوم بالتحقق من المستخدمين ومصادقتهم على فيسبوك. مع كل هذا ، يمكن أن يظهر المتسللون غير الشرعيين كما لو كانوا متصلين بشكل قانوني بحسابات المستخدمين ، مما سمح لهم بالوصول إلى كميات كبيرة من المعلومات الشخصية.

وفقًا لـ “سي أن بي سي”، علقت “كارولين إيفرسون” ، نائب رئيس حلول التسويق العالمية في شركة فيسبوك ، على الهجوم

 كان الهجوم من شأنه أن يدفع الناس الى فهم ثلاثة هفوات أمنية مختلفة. إنه دخيل عديم الرائحة وعديم الوزن وقد كان فيسبوك عاجزا على اكتشافه بمجرد تحركه

بقي المهاجمون مجهولين بسبب الطبيعة المكررة للهجوم . ناهيك عن رفع الغطاء عن الفجوات الأمنية الخاصة بالموقع الأشهر حول العالم. كان لهذا الاختراق تأثير هائل على  فيسبوك و على نحو 50 مليون مستخدم

البلوكشين : الحل التقني الأنسب

هذا الاختراق الأخير يرجع إلى عيوب في التقنيات الحالية المستخدمة في الفيسبوك ، والتي لا تتواجد في البلوكشين. كما نعلم، هناك بالفعل العديد من الشبكات الاجتماعية القائمة على البلوكشين، مثل “ستيم ات”، “أبيكس”و “ماستودون”. بالتأكيد  فان هذه المشاريع المهمة لا تتمتع بشعبية فيسبوك، لكن الشبكات الاجتماعية التقليدية يمكن أن تتعلم الكثير من أفكار “ستيم ات” الابداعية خاصة من الناحية الأمنية

إن استخدام تقنية “دي أل تي”  لتأمين وحماية بيانات مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي سيكون الخطوة العملاقة التالية التي سيتعين على الشركات اتخاذها إذا ما أرادوا تنمية وتطوير منصاتهم
تقوم فيسبوك بالبحث في تقنية البلوكشين ، ربما يكون هذا الاختراق هو الأخير و يعتمد موقع التواصل الاجتماعي الأكبر حول العالم البلوكشين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخاصة بنا Telegram انضم إلى قناة
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
إغلاق