أخبار بيتكوينبيتكوين

تقلبات سعر البيتكوين تحقق انخفاضا قياسيا : هل هو هدوء قبل وقوع الفقاعة السعرية؟


في بداية شهر أكتوبر ، حقق البيتكوين  معدل تقلب منخفض لمدة 17 شهر ، مسجلا أعلى مستوى من الاستقرار منذ منتصف عام 2017

بدأ البيتكوين في مواجهة انخفاض ملحوظ في معدل تذبذبه خلال فترة تحقق فيها حجم العملة الرقمية المهيمنة انخفاضًا سنويًا جديدًا. وهكذا ، انخفض حجم البيتكوين من 4.2 مليار دولار إلى 3.2 مليار دولار في 7 أكتوبر ، بأكثر من 23 بالمائة. ومنذ ذلك الحين ، استعاد حجم البيتكوين بعضا من عافيته ، عائدا إلى 4.2 مليار دولار ، لكنه لا يزال أقل بكثير من الأسابيع السابقة. و من المرجح أن يكون الانخفاض العام في نشاط التداول في سوق تبادل العملات الرقمية بسبب عدم اليقين من اتجاه أسعار البيتكوين على المدى القصير سببا في  الانخفاض الكبير لمعدل التقلب

منذ 9 أوت ، حقق سعر  البيتكوين استقرارا نسبيًا في نطاق يتراوح بين 6400 و 6800 دولار. بصرف النظر عن مناسبة واحدة في منتصف  سبتمبر تجاوز خلالها سعر البيتكوين مستوى 7،000 دولار ، لم تظهر الأصول أي دلالة على قوة الدفع القوية ، ويرجع ذلك في الغالب إلى تدني الحجم في سوق تبادل العملات الرقمية .

في 6 أكتوبر ، سجل سوق تبادل العملات الرقمية أقل حجم تداول يومي خلال 12 شهرًا ، مما دفع المتداولين إلى القلق بشأن الاتجاه قصير المدى للسوق

هل هو الوقت المناسب لتجميع البيتكوين ؟

في أواخر شهر أوت ، عندما كان سعر البيتكوين لا يزال عند 6،600 دولار ، صرح الرئيس التنفيذي لشركة “شايب شيفت” أن هبوط السوق لم ينته بعد ، ولكنها فترة قابلة لبداية حياة مستثمرين جدد و البدء في تجميع البيتكوين .

وذكر “فورهيس”  أن معدل انهيار سوق التشفير قد تباطأ إلى حد كبير ومن غير المحتمل بدرجة كبيرة أن ينخفض سعر البيتكوين الى  دون نطاق السعر الحالي.

انخفض مؤشر البيتكوين إلى ما دون مستوى 6000 دولار في ثلاث مناسبات طوال الأشهر التسعة الماضية. استرد البيتكوين بسرعة نسبيا عافيته  من منطقة 5،900 دولار ، تاركا نافذة قصيرة للمستثمرين للحصول على العملة الرقمية المهيمنة بسعر أقل من مستوى 6000 دولار

وبالنظر إلى مستوى الدعم القوي للبيتكوين عند 6000 دولار والعديد من التطورات الإيجابية التي شهدها القطاع ، ذكر “فورهيس” أن الوقت مناسب للبدء في تجميع البيتكوين

ووفقًا لما ذكره “ليه” ، تعمل العديد من المنصات والشركات في قطاع  العملات الرقمية  باستمرار على بناء البنية التحتية اللازمة لدعم الموجة التالية من المستخدمين والمستثمرين والمستهلكين

العديد من المنصات تتجاهل الحديث عن أسعار الرموز وهي تعمل بهدوء في الخلفية لتحقيق أهداف خارطة الطريق. عام 2019 ، أعتقد أنه سيكون عاماً مثيراً جداً بالنسبة لنا جميعاً. سيبدأ تبني التقنية السائدة في الظهور ، وستصبح أساليب الاستثمار في السوق أكثر توافقاً مع الأسواق التقليدية. المستقبل مشرق للغاية ، ولكن يجب أن يكون هناك القليل من الظلام  قبل الشروق

أعلنت “تي دي أمرترايد”  ، خامس أكبر شركة وساطة في الولايات المتحدة ، أنها ترى طلبًا كافيًا من المستثمرين في كل من قطاع التشفير والقطاع المالي مما يحقق لها راحة  لاستثمارها في قطاع العملة الرقمية

هل اقترب موعد الفقاعة السعرية؟

تظهر المؤشرات الفنية ، مثل نطاق “ويليامز”  النسبي للبيتكوين ، أنها أكثر انحيازًا للمضاربين اعتبارًا من شهر أكتوبر 2018. ومع ذلك ، يرى  “دون ألت” ، وهو تاجر تجزئة افتراضي  ، أن الفقاعة  لديها نفوذ على المضاربين الذين يتعاملون حاليًا مع السوق منخفض الحجم و النشاط

أظهر السوق إرهاقاً شديداً لمتداولين طوال شهري سبتمبر وأكتوبر ، مما يجعل من غير المرجح حدوث حركة هبوط كبيرة في الأسابيع القادمة. من الممكن أن يكون البيتكوين راكد في نطاق سعري منخفض ، لكن احتمال تراجع العملة الرقمية  المهيمنة تحت مستوى الدعم $ 6،000 منخفض

بالتالي ، يمكن أن يكون هناك هزة نهائية قبل حدوث ارتفاع كبير في منتصف فترة السباق . بشكل عام ، يتفق معظم المحللين على أن انخفاض معدل التذبذب للبيتكوين على مدى الأشهر الثلاثة الماضية ، وخاصة في أكتوبر ، سوف يساعد على دعم ارتفاع البيتكوين القادم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخاصة بنا Telegram انضم إلى قناة
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
إغلاق