أخبار ايثريومايثريوم

جريمة القرن 21: سرقة 1,8 مليون دولار من الايثريوم


اعترف رجل من نيويورك بارتكابه جريمة  خطف وسرقة ما يعادل  قيمته 1.8 مليون دولار من الايثريوم

وقال محامي مقاطعة مانهاتن “سايروس فانس” في بيان نشر يوم الاربعاء ان “لويس ميزا” الذي اتهم باختطاف شخص لم يذكر اسمه في نيويورك العام الماضي وسرقة الايثريوم الخاص به اعترف بارتكابه جريمة سرقة كبيرة في الدرجة الاولى و خطف في الدرجة الثانية. وكان قد ألقي القبض على ميزا في ديسمبر  بعد إجباره الضحية على تسليم هاتف محمول ومحفظة ومفاتيح تحت تهديد السلاح في نوفمبر  الماضي

 قال “فانس” في البيان

قام “ميزا” بارتكاب جريمة القرن الواحد و العشرين . ثم قام المحققون باعتقاله  و احضاره إلى العدالة ، وتأمين إدانة بارزة في منطقة غير مطورة من القانون. منذ عام 2010 ، طور مكتب الجريمة الرقمية  الخاص  الخبرات والتكنولوجيا ليصبح رائدة وطنيا في مقاضاة و مكافحة الجرائم الإلكترونية ،حيث قام المكتب باستعادة الأموال المسروقة

في حين نشر موقع “دي أي” على الإنترنت في مانهاتن على أنه من المتوقع أن يتم الحكم على الجاني  في 27 سبتمبر، و ذكرت صحيفة وول ستريت أن “ميزا” وافق على حكم بالسجن لمدة 10 سنوات بموجب شروط اتفاقه. القاضي سيؤكد أو يغير الحكم خلال جلسة استماع في وقت لاحق من هذا الشهر

استخدمت السلطات صور الفيديو للتأكد من أن “ميزا” دخل منزل الضحية باستخدام المفاتيح المسروقة ، قبل أن يخرج حاملا صندوق يعتقد أنه يحتوي على المحفظة الرقمية للضحية

وكان “ميز”ا قد اتهم  بحيازة إجرامية للممتلكات المسروقة ، العبث بالكمبيوتر  والتعدي عليه  و الاستخدام الإجرامي لسلاح ناري على رأس التهم الموجهة إليه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخاصة بنا Telegram انضم إلى قناة
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
إغلاق