أخبار ايثريومايثريوم

علامات تدل على اقتراب نهاية الايثريوم


أثارت التوقعات بنهاية الايثريوم و التي جاءت على لسان “فيتاليك” نفسه جدلا واسعا، عبر أحدث التقديمات بأن النظام الأساسي يحتاج إلى تغييرات عميقة وبدون التعديلات الجديدة (مثل كاسبر أو بلازما) ، فإن النهاية ستكون وشيكة

حققت ايثريوم اشعاعا بفضل عقودها الذكية في الوت الذي كان فيه البيتكوين المنافس الوحيد ، اكتسبت التكنولوجيا الذكية للشبكة الجديدة إعجاب الجميع. ذلك ، لتشهد اليوم تقدما هائلا  ، بينما تخلفت الشبكة عما يمكنها تقديمه لمستخدميها . وبما أنها “سفينة مهجورة” فمن غير المرجح أن يشهد سعر الايثريوم أي نوع من الحركة الصعودية

الأسباب التي تحول دون الصعود

يعود جزء كبير من مرحلة النمو الأولية إلى “التسويق الغامض” الذي اعتمدته ايثريوم

يتم التخلي عن نهج البرامج الأصلية لصالح  الثقة في اتخاذ القرار في ايثريوم 

يتم تقديم التحويلات المالية خارج شبكة ايثريوم تحت علامة تجارية مركزية 

 لا يجب أن تكون عقود ايثريوم  في نفس فئة عقود البيتكوين المستقبلية بسبب نقص الاستدامة على الشبكة . الأصول الجديدة التي ترتبط بـالايثريوم لن تكون قادرة على تقديم الآداء المطلوب . وبالتالي لا يمكن أن تكون العقود الآجلة خطة بديلة لرعاية المنصة وإحيائها

. يمثل محرك ايثريوم “اي أر سي 20 ” تحديًا كبيرًا حيث يحتاج المستخدمون إلى دفع “أسعار الغاز” وعدم استخدام جزء من المعاملة نفسها لدفع رسوم التداول 

 فشل ايثريوم في القياس

عملية تأليف العقود غير آمنة

 فشل في المنافسة

 بروتوكول إثبات الأثر عبارة عن منهجية متقطعة من بروتوكول إثبات العمل الشائع في بيتكوين

 

في حين أن ما سبق هو بعض الأسباب التي تدفع ايثريوم الى الزوال ، هناك العديد من الأسئلة المطروحة حول تطور منصة العقد الذكي

نظرة استشرافية

تعتبر العوائق أمام ايثريوم معقدة – من صعوبة دعم البرامج إلى التسعير في السوق والعقود غير المألوفة و نقاط البيع، لكنها لا تزال تحتفظ بمكان هام في المنافسة لكن يبقى السؤال الأهم كيف ستكون عملة ايثريوم في المستقبل ؟ أو بالأحرى ما السعر الذي ستكون عليه؟

تسود انعدام الكفاءة على دواليب القيادة في ايثريوم مع منع تبني رأي الأغلبية ، على الرغم من شعبيتها

كان أكبر تأثير معدم على ايثريوم حتى الآن هو معدلات الاستنزاف المرتفعة للتطبيقات اللامركزية

تقريبا كل من التطبيقات المتطورة ذات الآداء العالي  تنتقل إلى منصة “اي أو أس”. وتشمل هذه شبكات “تيكسيكو” و “فاز” و “انسايتس” و “ميديا بيديا”. حيث تقدم منصة “اي أو أس” لهم حلاً للعوائق التي يواجهونها على ايثريوم . وكانت العوامل الرئيسية التي أدت الى هذا التقدم  – سرعات معاملات البلوكشين ، . تتيح منصة ” اي أو أس” تطوير الكتل في أقل من 0.5 ثانية ، كما تدعم التوسع إلى ملايين المعاملات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخاصة بنا Telegram انضم إلى قناة
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
إغلاق