أخبار بيتكوينبيتكوين

فنزويلا و روسيا تهيمنان على أحجام التداول المحلية للبيتكوين


المقاييس تعد الأدوات التي تنظم الكم الهائل من البيانات التي تخلفها التداولات في أسواق التشفير حول العالم و حجر الأساس للتحاليل الفنية  ، حجم التداول المحلي للبيتكوين  مقياس لقياس حجم اعتماد البيتكوين في الأسواق المحلية على أساس الدول

بيانات محلية المصدر

على الرغم من أن غالبية نشاط بيتكوين يتم على منصات التبادل عبر الإنترنت ، إلا أنه من الصعب الحصول على البيانات الخاصة بكل بلد.يقوم مقياس حجم التداول المحلي للبيتكوين بفصل بيانات حجم التداول حسب البلد ولكن لا تذكر القصة الكاملة

بشكل عام ، الارتقاع في معدل التداول المحلي للبيتكوين  يشير إلى ارتفاع الطلب في ذلك البلد. ومع ذلك ، قد يشير الانخفاض في حجم التداول المحلي للبيتكوين إلى وجود سوق أكثر نضجًا يتحرك نحو المنصات المرخصة.

تستثني البيانات المقدمة من “بلوك كريبتو” ثلاثة مقاييس أساسية:

أحجام التداول  بالدولار الأمريكي
الحجم التراكمي لكل بلد
الحجم للفرد

ارتفاع حجم التداول

من حيث السيولة النقدية الباردة ، فإن روسيا تهيمن على طاولة الدوري ، مع أكثر من ربع حجم التداول المحلي (26.5 ٪). نجد فنزويلا في المركز الثاني بأقل من النصف (12.2 ٪) ، تليها الولايات المتحدة بنسبة (11.8 ٪) تقريبا

وبالنظر إلى وزن حجم المنصة حسب عدد السكان ، فإننا نرى انعكاسًا للموضع على أعلى مركزين لدينا. تظهر فنزويلا ضعف قيمة حجم التداول المحلي للبيتكوين  (لكل رأس) في روسيا. قد يرجع ذلك إلى أن يكون التبني أكثر انتشارًا أو الانتاج لكل فرد أكثر أهمية. من المؤكد أنه ليس من الصعب تصديق أنه لا تزال هناك مساحات واسعة من روسيا وفنزويلا على حد سواء تضم أفرادا غير مدركين للعملات الرقمية

ما يبدو واضحا هو أن البيتكوين  يكتسب أهمية في الاقتصادات النامية ، بينما تتحرك الدول الغربية نحو التنظيم والتبني السائد. تمثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا الآن 19٪ فقط من أحجام التداول المحلي للبيتكوين  ، بينما في جويلية 2013 كان أقرب إلى 90٪ قبل انتشار البيتكوين حول العالم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخاصة بنا Telegram انضم إلى قناة
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
إغلاق