العملات البديلة

منصة بينانس تجمد أموالا مشبوهة متعلقة بمنصة واكس


 شهدت منصة تبادل العملات الرقمية “واكس” اضطرابا على اثر  تجميد أموالها من قبل نظيرتها منصة  “بينانس” بعد أن ادعى مستخدمون أن المنصة متورطة في غسيل الأموال ، حسبما أكد المدير التنفيذي “زهاو” على وسائل التواصل الاجتماعي  في 29 أكتوبر.
وردًا على تنبيه من أحد المتداولين عبر الإنترنت والمعروف باسم “جون جايمس”  على تويتر، قال تشاو أن “بينانس” قامت بوضع أموال في المحاليل من المحافظ المرتبطة بـ “واكس” و كتب “زاو” في تغريدة على تويتر

لقد تم تجميد الحسابات التي تم التبليغ عنها و سوف نعمل على تطبيق القانون

هذا وجه من وجوه المركزية التي نكرهها ،نحن نتعامل مع فوضى أحدثتها منصة تبادل أخرى  سنفعل ما بوسعنا

وأضاف أن الأموال المغسولة سوف تستخدم “قريباً” في منصات تبادل لامركزية لتجنب تحريض المنصات التقليدية المجمدة .

و يتواصل الجدل ليبلغ درجة من الخطورة  حول “واكس” ومقرها روسيا ، والتي وصفها مالكها “ديمتري فاسيليف” بأنها تتبع لشركة “بي تي سي اي” المنحلة بعد أن استحوذت على نظامها العام الماضي.

لا تزال “بي تي سي اي” تخضع لتحقيقات ضخمة من جانب اليونان والولايات المتحدة بشأن تزوير 4 مليارات دولار ، ولا يزال المؤسس المزعوم “ألكسندر فينيك” محتجزًا بعد اعتقاله في جويلية 2017.

سرعان ما بدأت “واكس” تظهر سمات مشبوهة بمجرد أن بدأت العمل ، مع أسعار بيتكوين أكبر بكثير  من المعايير العالمية.

حسب “براس تايم” تم تداول البيتكوين مقابل الدولار الأمريكي  على “واكس”  بسعر 8،547 $ وهو أعلى بنسبة 35٪ من متوسط سوق العملات الرقمية

في جويلية ، كان من الواضح أن “واكس”أوقفت عمليات سحب الأموال بالكامل ، على الرغم ادعاءها أنها أكملت الصيانة المجدولة ، مما أدى إلى مطالبات من المستخدمين على وسائل التواصل الاجتماعي و وصفهم عملية التبادل بعملية التحيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخاصة بنا Telegram انضم إلى قناة
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
إغلاق