العملات البديلة

منصة “كوينبايز” تطفئ نجم عملة تاثر


لطالما كانت “تاثر” ، العملة الرقمية  المثيلة المرتبطة  بالدولار الأمريكي والتي كانت منذ فترة طويلة الأكثر شعبية في السوق ، لكنها شهدت تراجع في حصتها السوقية في أعقاب هبوطها إلى ما دون قيمة الدولار الأمريكي

القيمة السوقية لعملة تاثر تتراجع الى قاع جانفي الماضي

العملة الرقمية  ، التي كانت في 9 أكتوبر   لديها سقف سوقي يبلغ 2.8 مليار دولار ، تسجل الآن قيمة إجمالية تقدر  بأقل من 2 مليار دولار ، وهو ما يمثل انخفاضا  بنسبة تقارب 29 بالمئة في شهر واحد. لم تسجل عملة “تاثر” سقفا سوقيا أقل من 2 مليار دولار منذ شهر جانفي الماضي عندما تجاوزت  تلك العتبة للمرة الأولى

يرجع هذا الانخفاض إلى حد كبير إلى تزايد عمليات استرداد عملة “تاثر” ، مدفوعًا بمزيج من خصم الرمز المميز بقيمة 1.00 دولار المفترضة ، وزيادة المنافسة ، والمخاوف بشأن استقرار العلاقات المصرفية للمصدر

جدت آخر عملية استرداد يوم الثلاثاء عندما قامت منصة تبادل العملات الرقمية   “بيتفينيكس”بارسال 50 مليون “تاثر” إلى عنوان خزانة “تاثر” ، مشيرة إلى أنه تم استبدال هذه الرموز بقيمة اسمية قدرها 50 مليون دولار. وقد تم سحب ما يقرب من 800 مليون دولار أمريكي من التداول في شهر أكتوبر وحده ، ويحتل الآن ما يقارب المليار من الرموز عنوان خزينة

مخاوف حول الاستقرار على 1 دولار

في هذه الأثناء ، حقق سعر “تاثر” انتعاشًا ملحوظًا منذ انخفاضه لفترة وجيزة إلى 0.92 دولار في 15 أكتوبر. وفقًا “لكوين ملركت كاب”، يتم تسعير “تاثر” بمتوسط عالمي يبلغ 0.987 دولار ، على الرغم من أن الرمز المميز لا يزال يتداول عند سعر منخفض بلغ 0.97 دولار على منصة “كراكن” و منصات أخرى تقدم أزواجًا مباشرة مقابل الدولار الأمريكي.

انخفض حجم التداول الإجمالي أيضًا لأن الرمز المميز انخفض إلى ما دون 1.00 دولار. في حين أن “تاثر” لا يزال ثاني أكثر العملات التي يتم تداولها (تتبع فقط البيتكوين) مع حجم يومي يبلغ 1.8 مليار دولار ، و قد شهدت انخفاضًا حادًا في حجم التداول اليومي الذي بلغ 3 مليار دولار  خلال أواخر سبتمبر. ومع ذلك ، وبصرف النظر عن موجة التداول التي حدثت خلال ال 48 ساعة المحيطة بفقدان ربط عملات الدولار الأمريكي ، فإن الانخفاض في حجم تداول “تاثر” قد يتبع إلى حد كبير انخفاض سقف السوق

منافسة شرسة

ومع ذلك ، لن يكون من الغريب على المدى الطويل رؤية “تاثر”يواجه منافسة شرسة من واحدة أو أكثر من العملات الرقمية المستقرة  “الخاضعة للتنظيم” ، نذكر منها رمز الدولار الأمريكي  ،  “باكس” ،  “جيميني دولار” ، و “ترو يو أس دي” – هذا الأخير أطلق في وقت سابق من هذا العام.

في الآونة الأخيرة ، أعلنت شركة “كوينبايز” ، وهي شركة رائدة في عالم التشفير  ، أنها ستنضم إلى نظيرتنها “فينتاك يونيكورن سيركل”  كعضو مؤسس في شركة “سنتر” ، وهي التي تحكم إصدار العملة الرقمية “يو أس دي سي” المدعومة من الدولار الأمريكي. على هذا النحو ، يمكن للمتداولين الآن شراء وبيع الدولار الأمريكي عبر خدمة الوساطة الشهيرة في “كوينبايز” ، مما يمنحه الرمز خطوة الى الأمام يتجاوز بها نظرائه  ، ولا سيما عملة  “باكس” ، التي تقدمت في وقت مبكر في سباق ما بعد سبتمبر

وفقًا لـ “كوينماركت كاب” ، فإن السقف السوقي  لرمز  الدولار الأمريكي  يبلغ 85 مليون دولار ، مما يجعله الأكبر من بين العملات الرقمية المستقرة  الرئيسية الثلاثة التي تم إطلاقها في شهر سبتمبر ، و يحتل المركز 71 في سوق العملات . جاء هذا الانتعاش على اثر  اعلان “كوينبايز” ، مما مكن الرمز المميز من تجاوز رمز “باكسوس”  وقيمته السوقية التي تبلغ 79 مليون دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخاصة بنا Telegram انضم إلى قناة
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
إغلاق